زياش حكيم أمام حقائق توماس توخيل في حواره الأخير - Hadaf24 - هدف24

زياش حكيم أمام حقائق توماس توخيل في حواره الأخير

25 أكتوبر 2021
chelsea, Hakim Ziyech, hakim ziyech حكيم زياش, Thomas Tuchel, تشيلسي, توماس توخيل, حكيم زياش, زياش حكيم, زياش حكيم توماس توخيل, هدف حكيم زياش
A+
A-

زياش حكيم أمام حقائق توماس توخيل في حواره الصحفي  الأخير

في حوار مع مترو سبورت ريبورتر المدرب توماس توخيل الألماني لتشيلسي يتطرق  لوضعية اللاعب حكيم زياش

 

يشعر توماس توخيل أن حكيم زياش بحاجة إلى “الصبر والوقت” في تشيلسي ويعتقد أن لاعب خط الوسط المغربي لا يزال يعاني من

اصابته  في الكتف التي تعرض  لها في غشت الماضي .

وشارك الدولي المغربي البالغ من  العمر 28 عامًا ، والذي انضم إلى تشيلسي في صفقة بقيمة 33 مليون جنيه إسترليني من أياكس

العام الماضي

وشارك هذا  العام  في 3 مباريات  فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

اعترف توماس توخيل قال :

: ” في بداية  الموسم، كان زياش في الفريق الرسمي، بسبب  الأداء الجيد “.

” كان واضحًا جدًا للجميع بعد المردود الإستعداد الذي أبان عنه في الإعداد قبل الموسم في المباريات التحضرية التي

اجريناها،مكانته  لاتناقش في الملعب.

: توماس توضيح مهم  

“للتذكير فقط، كان على أرض الملعب، ثم سجل وتعرض للإصابة في مباراة كأس السوبر أمام فياريال وبعدها خرج مصاب

“منذ ذلك الوقت، ومع لأسف حكيم زياش فقد الكثير من مردوده، حتى اليوم لا أشعر أنه حر في تحركاته بنسبة 100 في المائة بسبب  كتفه

” وفي محاولة مني لإرجاعه إلى التنافس، شارك  لأكثر من 90 دقيقة في مجموع المباريات التي دخل فيها، منها مباراة في دوري

ابطال أوروبا حيث كان رسمي، شعرت ولو لم هناك ألم في كتفه، هناك شيء يحده في تحركاته وحريته في الالتفاف

والتسريع والإبطاء”.

وفي الأخير أكد الالماني أن حكيم زياش له حل واحد من أجل الإعتماد عليه مستقبلا حيث قال   :

هذا الحال هو الحال لاغير

” كنت أبحث عن بديل له، بينما كان مصابا ، فأدى بعض اللاعبين الآخرين أداء جيد،

” إنه أحد لاعبينا ولن نفقد الثقة أبدًا ولن نفقد الصبر معه أبدًا ، سيبقى لاعبًا مهمًا أنا متأكد من ذلك ”

”إنه يحتاج  لى الوقت والصبر ليقاتل من أجل العودة وإسترجاع مكانته في الفريق هذا الحال هو الحال لاغير ”  

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *